منتديات البحار
للتسجيل في المنتدى نرجوا الضغظ على التسجيل

أهلاً بكم في منتديات البحار

المواضيع الأخيرة
» http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=199
السبت مارس 08, 2014 8:46 pm من طرف صالح مرمش

» السلام عليكم حرب التتار -ملوك حرب التتار http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=42
الجمعة مارس 07, 2014 5:04 am من طرف صالح مرمش

» السلام عليكم حرب التتار -ملوك حرب التتار http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=42
الجمعة مارس 07, 2014 5:03 am من طرف صالح مرمش

» هدية للزوار الجدد واتمنى ان تحوز على الرضى الجميع
الإثنين يناير 06, 2014 5:18 pm من طرف البحار

» السياحة للعرب في ماليزيا اسيا الحقيقيه
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:07 am من طرف البحار

» اجمل منطقه سياحيه في ماليزيا
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:07 am من طرف البحار

» دعوه عامة وهامة لكل أبناء الأمة الاسلامية
الأربعاء فبراير 22, 2012 4:50 am من طرف البحار

» الانتظـــــــــــــــــــــــــــااااااار
الأحد يوليو 24, 2011 4:45 pm من طرف الحورية

» النـــــــــــــانوتكـــــــــــــــــــــنولوجي
الأحد يوليو 24, 2011 4:43 pm من طرف الحورية

» معجزة علمية في نفض الفراش
الأحد فبراير 20, 2011 12:20 pm من طرف البحار

» أفا يا الأعضاء ومشرفين المنتدى
الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:37 pm من طرف البحار

» ماذا تفعل إذا سقط جوالك بالمـــــــاء
الخميس يوليو 29, 2010 5:59 am من طرف االلورنس

» ليه عروقنا خضراء ؟؟؟ مع أن الدم أحمر
الأحد مايو 09, 2010 8:11 pm من طرف البحار

» أصعب شئ يموت في عينك إنسان وهو حي
الأحد مايو 09, 2010 8:08 pm من طرف البحار

» اذا تبغى صديقك يكسر جواله على راسك بسبب رسايلك ادخل
السبت مايو 08, 2010 2:17 am من طرف البحار

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ السبت يناير 19, 2013 2:59 pm

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

ادخل وابحث عن اسمك بين الاموات. واتمنى ألا تجده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

الســلام علـيكم ورحمـة الله وبركاتـه

ادخل وابحث عن اسمك بين الاموات. واتمنى ألا تجده




مــوت بـلا مــوت ... .. ! ! ! احياء ولكن اموات ! !


اعزائي .. لا تستغربوا نعم هنالك مــــوت بلا موت .. وربما هو اكثر
من المـــوت


الذي يأخذ معه الجســـد والروح ..


ولكـــن هنالك موت للروح دون الجــســـــد .. وربما اهو اسوء من الموت نفســـه . .



مـــوت بـــلا مـــوت



عندما تصعب عليك الحياة ... وتكون هناك خيارات محددة ...
فلا تجد طريقاً للهروب منها ... إلا بالموت ... فتقرر الموت ولكن لا تعرف ...
وتموت وانت تحاول الموت ... ثم تعي انك ميت اصلاً...



مـــوت بـــلا مـــوت




عندما تعيش أجمل أيام حياتك مع شخص ... وتعتقد أن علاقتكما
لا تشبهها أي علاقة ... لأنها مثالية ... بريئة ... صادقة ... مميزة ...


حقيقية ... وقبل أن تنتهي من وصف العلاقة وتعداد صفاتها ...
تجد نفسك وحيداً ... بلا هذا الشخص ... دون إشعار مسبق ... دون سبب ...




مـــوت بـــلا مـــوت


عندما تنهض كل يوم ... فتتسائل ماذا أفعل اليوم ؟ ... ولا تجد جواب مُرضي ...
فتقرر النهوض على أي حال ... تأكل ... تشرب .. تفعل كذا وكذا ... وتنام ...


وتستيقظ في اليوم التالي ... لتتسائل ماذا أفعل اليوم ؟ ... فتقرر النهوض
على أي حال ...



مـــوت بـــلا مـــوت




عندما تجلس بين أفراد عائلتك او أقاربك ... يتحدثون في شتى المواضيع ...
هذا يقول رأيه ... وهذا يمزح ... وهذا يناقش ... وأنت الوحيد الصامت ...


تشعر بغرابة الموقف ... ويتسلل الملل إليك ... فتحسب الدقائق والثواني حتى
تغادر هذا المكان ... وفي النهاية تغادر ... وتجلس وحدك ... لتجد نفسك ضجراً ...
تريد الجلوس مع احد لتحدث ...



دعوني اخبركم بشئ ... هناك من يتحرك حولكم ولكنه ميت ...


ميت القلب ... ميت المشاعر ... ميت الروح ... ضاق ذرعاً بهذه الحياة فقرر


الرحيل ... وترك جسمه ورائه ... فلا تستغربون أن يموت شخص بلا موت ...


ليس بالضرورة
أن تلفظ أنفاسك
وتغمض عينك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال عنك : إنك فارقت الحياة


فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون
يضحكون
لكنهم موتى .. يمارسون الحياة بلا حياة


مفاهيم الموت لدى الناس تختلف
فـهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزاً
ويخيل اليه ... أنا الحياة قد . . انتهت
وأن ذلك العزيز حين رحـــــــل
... أغلق أبواب الحياة خلفه
وأن دوره في الحياة بعده ... قد انتهــــى


وهناك من يشعر بالموت
حين يحاصره الفشل من كل الجهات
ويكبله احساسه بالإحباط عن التقدم
فـيخيل اليه أن صلاحيته في الحياة . . . قد انتهت
وأنه لم يعد فوق الأرض مايستحق البقاء من أجله ..



والبعض ..
تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن
ويظن أنه لانهاية لهذا الحزن
وأنه ليس فوق الأرض من هو أتعس منه
فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت
وينفذ بها حكم الموت بلا . . . تردد
وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الاخرين كالميت تماما ...

فلم يعد المعنى الوحيد للموت
هو الرحيل عن هذه الحياة
فـهناك من يمارس الموت بطرق مختلفه
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
وهومازال على قيد الحيــــــــاة ..


فالكثير منا . .
يتمنى الموت في لحظات
ظنا منه أن الموت هو الحل الوحيد
والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب
لكـــــــن . .
هل سأل أحدنا نفسه يوما :
ترى . . ماذا بعد الموت ؟


نعم . .
ماذا بعد الموت . . . ؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسه
وغربة موحشة
وسؤال . . وعقاب . . وعذاب
واما جنة . . أو نار . .



فــــهم . . كانوا هنا . .
ثم رحلوا . .
غابوا ولهم أسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم مازالت
مستمرة . . .
فالشمس مازالت تشرق
والأيام . . .
مازالت تتوالى
والزمن لم يتوقف بعد . .



ونحن . . مازلنا هنــــا
مازال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقية . . .
فلمـــــاذا نعيش بلا حياة
ونموت . . بلا موت . ؟
إذا توقفت الحيـــــــاة في أعيننا
فيجب أن لا تتوقف في قلوبنــــــــا فالموت الحقيقي هو موت القلوب

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
[URL=http://up108.arabsh.com/][/URL

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
تقبلي مروري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نعم . .
ماذا بعد الموت . . . ؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسه
وغربة موحشة
وسؤال . . وعقاب . . وعذاب
واما جنة . . أو نار . .



الله يستر الله يرحمنا برحمته .......

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
من ضاقت به الدنيا وتمنى الموت فاليتوجه إلى الله

مشكووووورة ع الموضوع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اللهم حسن الخاتمة

1000 شكر ع الموضوع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى