منتديات البحار
للتسجيل في المنتدى نرجوا الضغظ على التسجيل

أهلاً بكم في منتديات البحار

المواضيع الأخيرة
» http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=199
السبت مارس 08, 2014 8:46 pm من طرف صالح مرمش

» السلام عليكم حرب التتار -ملوك حرب التتار http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=42
الجمعة مارس 07, 2014 5:04 am من طرف صالح مرمش

» السلام عليكم حرب التتار -ملوك حرب التتار http://mtatar.com/ts3/register.php?ref=42
الجمعة مارس 07, 2014 5:03 am من طرف صالح مرمش

» هدية للزوار الجدد واتمنى ان تحوز على الرضى الجميع
الإثنين يناير 06, 2014 5:18 pm من طرف البحار

» السياحة للعرب في ماليزيا اسيا الحقيقيه
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:07 am من طرف البحار

» اجمل منطقه سياحيه في ماليزيا
الأربعاء فبراير 22, 2012 6:07 am من طرف البحار

» دعوه عامة وهامة لكل أبناء الأمة الاسلامية
الأربعاء فبراير 22, 2012 4:50 am من طرف البحار

» الانتظـــــــــــــــــــــــــــااااااار
الأحد يوليو 24, 2011 4:45 pm من طرف الحورية

» النـــــــــــــانوتكـــــــــــــــــــــنولوجي
الأحد يوليو 24, 2011 4:43 pm من طرف الحورية

» معجزة علمية في نفض الفراش
الأحد فبراير 20, 2011 12:20 pm من طرف البحار

» أفا يا الأعضاء ومشرفين المنتدى
الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:37 pm من طرف البحار

» ماذا تفعل إذا سقط جوالك بالمـــــــاء
الخميس يوليو 29, 2010 5:59 am من طرف االلورنس

» ليه عروقنا خضراء ؟؟؟ مع أن الدم أحمر
الأحد مايو 09, 2010 8:11 pm من طرف البحار

» أصعب شئ يموت في عينك إنسان وهو حي
الأحد مايو 09, 2010 8:08 pm من طرف البحار

» اذا تبغى صديقك يكسر جواله على راسك بسبب رسايلك ادخل
السبت مايو 08, 2010 2:17 am من طرف البحار

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ السبت يناير 19, 2013 2:59 pm

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

الحديد والسيارات ،،، بين جشع التاجر وحاجة المواطن ،،،

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

السلام عليكم ،،،


ذكر الله سبحانه وتعالى الحديد في القرآن الكريم ، لأهميته ، وذكر أن به منافع للناس " وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس ..."

وعندما حاول تجار الحديد منع الناس من هذه المنافع كانت النتائج وخيمة ،،،


وصل سعر طن الحديد إلى ستة ألاف ريال ، ورغم أنه سعر مرتفع جدا ومغري للبيع ، ولكن امتنع تجار الحديد عن البيع طمعا في ارتفاع الأسعار أكثر ، وأصبح الحصول على طن من الحديد من المستحيلات رغم تكدس المخازن به ، حتى رئيس أكبر شركة محلية مصنعة للحديد اشتكى من ندرة الحديد في الأسواق ،،،


هذا الجشع والامتناع عن البيع ، دفع تجار أخرين للمغامرة والقيام باستيراد الحديد من الخارج بمبالغ باهضة ،،،


فبدأت حرب الأسعار بين الشركات ، وعند اشتعالها توقف المواطن البسيط عن الشراء حتى يرى على ماذا تنتهي هذه الحرب ،،،


هبطت اسعار الحديد بشكل كبير وأصبح من يرفض البيع بستة الاف ريال ، يتمنى البيع بنصف هذا المبلغ ولكن من غير جدوى ،،،


واستمر الهبوط وأصبح الحديد بثلث القيمة السابقة ،،،


لم يكن للمواطن دور مباشر في حل هذه الأزمة ، ولم يكن للحكومة كذلك أي دور في حلها ، ولكن الأزمة انتهت بالنسبة للمواطن ، وتولدت بدلا عنها أزمات أكبر لكثير من تجار الحديد وشركاته المصنعة ، كل ذلك ليعلم الناس عقوبة من يتعدى على الحكم الربانية ، ويرون مصير من يريد أن يتحكم في حاجات الناس الأساسية ،،،


صرح أحد المسئولين في وكالات شركات السيارات في السعودية قبل شهر تقريبا بأن الأسعار ستنخفض ابتداء من العام القادم بنسبة كبيرة ، فتكدست السيارات في معارضها ، ولم تجد من يشتري طمعا في الحصول عليها بأسعار أقل خلال العام القادم ،،،


ولكي تخرج هذه الوكالات ومعارض السيارات من هذه الأزمة المؤقتة ، قاموا بالتصريح بأن الأسعار سترتفع في السعودية من بين دول العالم بنسب كبيرة ، لعل هذا التصريح أن يساعد في تخليص تلك المستودعات من السيارات المتكدسة بها ،،،


لا ندري هل هي صادقة وجادة في نية رفع الأسعار أم هو أسلوب ترويجي للبضاعة التي بدأت تكسد لديها ،،،


ولكن صرح أحد المسئولين في شركات السيارات الأمريكية ، بأن منطقة الخليج تعتبر من الأسواق الناجحة بالنسبة لشركاتهم التي تعاني من مخاوف الإفلاس ،،،


وصرح بأن السعودية هي الأفضل من بين جميع دول الخليج ، وذلك لأن المواطن السعودي يعتمد على الشراء كاش مقابل شراء بقية مواطني دول الخليج بالتقصيد والاعتماد على القروض البنكية التي قد تنخفض بشكل كبير خلال العام القادم ،،،

إذن السوق السعودية لا تزال مزدهرة ، والمواطن السعودي لا يزال هو الأفضل بالنسبة لهم ،،،


ولأنه الأفضل يجب أن يعاقب برفع الأسعار عليه ، من غير أي اعتبار للأزمة الحالية التي يمر بها العالم ، والتي يعاني منها المواطن السعودي كما يعاني غيره ، بالإضافة إلى أنواع المعاناة الأخرى التي يعيشها من فترة إلى أخرى ،،،،


إن قامت فعلا شركات السيارات السعودية برفع الأسعار بصورة أكبر من بقية دول العالم ، فهذا دليل واضح على ما يتمتع به التاجر السعودي من الإنسانية والوطنية والولاء للوطن والحرص على مصلحة المواطن ، والتي لم يمل التجار من ترديدها من بين فينة وأخرى عند كل تبرع لهم بقرش أو قرشين من مليارات يكسبونها من جيب هذا المواطن وكده ،،،


الغريب في الأمر فعلا ، هو أن المواطن السعودي كان إلى فترة قريبة جدا يتهجم على الحكومة السعودية بحجة أنها ستدعم الاقتصاد الأمريكي بضخم مليارات الريالات في خزائنة ،،، ولكنه ينسى أن يعيب على نفسه أنه يضخ أضعاف هذه المليارات في شركاتها الكاسده والفاشلة والتي على وشك الافلاس ،،،

الحكومة السعودية كانت ذات موقف واضح وصريح من الأزمة ورفضت تحمل فشل الاخرين ،،،


ولكن المواطن السعودي يبدو أنه ذا موقف مختلف ، فهو على استعداد لتحمل فشل الشركات الامريكية والقيام بشراء منتجاتها بأسعارها التي تفرضها الشركة حتى لو كانت الأكثر ارتفاعا في العالم ،،،،؟؟


أمر محير جدا ،،، هو حال هذا المواطن ، والذي لا ندري هل مجرم أم ضحية ،،، ؟؟


مشكلة المواطن السعودي أنه يعيش في فوضى ، ولا يوجد له قائد أو موجه ذا صوت مسموع ومقبول ،،،


فهو باستطاعته أن يساهم في إنعاش موازين تلك الشركات وابعادها ولو قليلا عن حافة الافلاس ، وبيده أيضا أن يفاقم من جراحها ويجعلها تدفع ثمن استغلاله لعقود طويلة ،،،


فكما تدخلت اليد الربانية لقمع تجار الحديد وكبت جماح جشعهم ، فإن هذا المواطن البسيط في استطاعته كبح جماح الطمع والجشع واللا مبالاة التي تعيشها حاليا شركات السيارات ووكلائها في السعودية ،،،

إن قيام المواطن السعودي بتصرف جريء مثل مقاطعة السيارات الجديدة بجميع أنواعها ، قد يحمل تلك الشركات خسائر كبيرة ، هي لا تريد أن تتحملها ، فالخسارة بالنسبة للتاجر أو للشركة هم وأرق وصداع متواصل لا يمكن أن يحتمل ولا يمكن أن يواجه بالقبول ، بينما الخسارة والإفلاس للمواطن أمر مقبول ومستساغ وهناك عشرات المسوغات له ،،،

أذكر في لقاء مع أحد وزراء الإسكان في أحدى الدول الخليجية وعندما تم سؤاله : لماذا لم تنخفض أسعار المباني السكنية مع انخفاض اسعار الحديد ومواد البناء ؟ ذكر أن التجار قاموا ببناء تلك المباني بالأسعار المرتفعة للحديد ومواد البناء وبالتالي يجب أن يتخلصوا أولا من بضاعتهم الباهضة الثمن ثم يبدأ التخفيض ، ونسي أنهم سبق لهم ورفع الاسعار مع ارتفاع اسعار الحديد ومواد البناء من غير اعتبار لكون تلك المنشآت قد تم بنائها بأسعار زهيدة ،،،!!!

منطق أعوج نسير عليه رضينا أم أبينا ، فالتاجر خسارته معقدة وغير مقبولة ، ولكن خسارة المواطن البسيط وربما إفلاسه أيضا أمر سهل ومبسط ومستساغ ،،،!!!


لذلك فإنه من هذا المنطلق تأبى شركات السيارات أن تتحمل أي جزء من الخسارة ، ويجب عليها المحافظة على السقف الأدنى من ربحيتها ،،،!!!


أما أنت ياخي ،،، ما أحد ضربك على يدك وقال لك روح اشتر سيارة أخر موديل ،،،،؟؟!!!


وعلى قولتهم : قاطعوهم تخسروهم ،،،؟؟


وهذه مشكلة أخرى جديدة ، وهي أن تشتعل الحرب بين المستهلك والتاجر ،،، فالجميع سيخسر وستكون خسارة التاجر أشد ،،،


ولكن التاجر يستحق الخسارة ، لأنه لم يراع الوضع العام ولم يرضى بتحمل جزء من الخسارة كما يتحملها المواطن ،،، !!


ولكن ما ذنب المواطن الذي يرغب في شراء سيارة جديدة ؟؟


ليس له ذنب ، ولكن إذا بدأت الحرب يجب عليه أن يتجند ويشارك بها متطوعا ، وإلا سيكون الضحية كما هو الضحية دائما ،،،


ولا تهون السيارات اليابانية على رأسها تويوتا ، والتي لم تكتف برفع الأسعار فقط خلال العقود السابقة ، بل قامت بمحاربة كثير من الشركات الاسيوية من صينية وكورية وهندية والتي كان وجودها لو سمح لها كفيلا بتغيير خارطة الأسعار بشكل جذري ،،،



منقووووووووووووول
وهي دعوه للمقاطعه

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alb7ar.ahlamontada.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مشكوور على الموضوع

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نبض الاشواق ربي يسلم هالديات

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يعطيك العافية ع الموضوع الناس ماهي على خبرك أهم شي الربح ولا الخسارة عند التاجر لأنه مايهمه أهم شي عنده بعد نفسه فووووووووووووووووووق كل شي
تقبل مروووووووري

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى